أخبار قطر | إداريون بالمراكز الشبابية لـ الشرق: برامجنا وفرت بيئة مشجعة لإعداد قادة للمستقبل | عيون الجزيرة قطر

يأتيكم هذا الخبر برعاية موقع عيون الجزيرة الاخباري

أكد مديرو مراكز شبابية ومسؤولون عن الأنشطة، أن البرامج الصيفية التي انطلقت شهر يونيو الماضي وتستمر حتى نهاية أغسطس الجاري، حققت أهدافها المطلوبة بحسب معايير وإستراتيجية ادارة الشؤون الشبابية بوزارة الرياضة والشباب، لافتين إلى أن الإقبال الكبير على هذه البرامج دليل على نجاحها على كافة الأصعدة، مؤكدين أن الفترة القادمة ستشهد استمرار الفعاليات المتنوعة، بالإضافة إلى سعي المراكز الشبابية لوضع خططها طيلة العام الجاري، وبما في ذلك الفعاليات والأنشطة التي تتناسب مع استضافة دولة قطر لكأس العالم 2022، حيث مشاركة العديد من المراكز الشبابية ومراكز وملتقيات الفتيات، واللجان والأجهزة الشبابية بهذا الحدث العالمي والمهم المرتقب.

الشرق التقت عددا من الشباب المنتسبين للبرامج الصيفية في المراكز الشبابية، واعربوا عن سعادتهم بالتحاقهم بالأنشطة والفعاليات التي استمرت طيلة الإجازة الصيفية، وأسهمت في تطوير مهاراتهم وصقل مواهبهم وتوجيههم لاستغلال اوقات فراغهم بالشكل المناسب والمطلوب، موضحين أن الفعاليات كانت متنوعة شاملة، عملت على تغيير فكر وتوجه الشباب من خلال قضاء أوقاتهم فيما ينفعهم وممارسة هواياتهم المفضلة بعيدا عن وسائل التكنولوجيا والألعاب الإلكترونية التي كانت تستنزف أوقاتهم ويقبعون خلف الشاشات لساعات على هذه الألعاب.

 

6b7d0f585e.jpg


وأشادوا بتوجيهات القائمين على هذه الأنشطة الذين راعوا ضمن الخطة البرامجية كافة الفئات العمرية وشملوا جميع الهوايات والألعاب، بما في ذلك تنظيم بطولات منها في الألعاب الإلكترونية كون أن لها جمهورها ولاعبين في هذا المجال، وصاحبت هذه الفعاليات محاضرات توعوية حول عدم الإفراط باللعب والجلوس على الأجهزة الإلكترونية.


واشتملت البرامج الصيفية في تلك الجهات على عدد من الفعاليات المختلفة منها فعاليات الخدمة المجتمعية (برامج خدمة المجتمع)، برنامج رفع الوعي مع الإدارة العامة للمرور، ونفس البرنامج مع إدارة شرطة الأحداث، وكذلك زيارات ميدانية، علاوة على فعاليات تحث المشتركين على القراءة، وتعلم مهارات البحث في مكتبة قطر الوطنية، بالإضافة إلى برامج وأنشطة رياضية منها الرماية بالقوس والسهم، وكذلك دوري كرة القدم، وتدريب "موياي تاي" للدفاع عن النفس، وأنشطة رياضية في التجديف والسباحة أيضا.

خليفة الشهواني: إعداد شباب قادر على الإدارة

قال السيد خليفة الشهواني رئيس مركز شباب الجميلية: تسعى وزارة الرياضة والشباب من خلال استراتيجيتها الموضوعة إلى تمكين الشباب من حيث تنمية قدراتهم وصقل مهاراتهم في شتى المجالات، والعمل على إعداد شباب قطري واعد قادر على الإدارة بكفاءة عالية وذلك منبثق من الخطة الاستراتيجية التي وضعتها وزارة الرياضة والشباب.
وأكد الشهواني أن مركز شباب الجميلية عمل طيلة الفترة الماضية وخلال الشهر الجاري أيضا على تقديم العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية والبطولات وذلك ضمن البرنامج الصيفي الذي وضعه المركز.
وأوضح رئيس المركز أن فعاليات البرنامج الصيفي في شباب الجميلية تستمر حتى تاريخ 31 من شهر أغسطس الجاري، حيث ستقام العديد من الفعاليات والأنشطة المفيدة للشباب طيلة الشهر الجاري.

نواف المضاحكة: عوضنا الشباب عن التوقف خلال أزمة كورونا

من جهته قال السيد نواف المضاحكة رئيس مركز شباب سميسمة والظعاين: إن مركز شباب سميسمة والظعاين عمل على إعداد مجموعة من الفعاليات والأنشطة لتعويض الشباب عن التوقف خلال أزمة كورونا، حيث تم تنفيذ العديد من الفعاليات المختلفة التي تتواصل طيلة شهر أغسطس الجاري، وتضمنت التركيز على شراكات مع الاتحاد القطري للرياضة للجميع، ونادي لوسيل الرياضي، ومركز فرسان، ومركز شباب الجميلية، ومركز شباب الذخيرة، ومركز الوجدان الحضاري، كما شملت الفعاليات والأنشطة برامج متنوعة للزيارات الخارجية، منها برنامج الاحتفال بيوم الشباب الخليجي، ويوم الشباب الدولي خلال فترة الصيف، ويوم الشباب العربي.
 
عبد الرحمن العجي: حرصت على الالتحاق بالبرامج الصيفية

أوضح عبدالرحمن العجي، انه حرص على الالتحاق بالبرامج والأنشطة الصيفية المقامة في مركز شباب سميسمة والظعاين، وذلك بعد الإعلان عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للمركز، حيث انه يرغب في استغلال الاجازة الصيفية بممارسة هوايته المفضلة، موضحا انه التحق ببرامج رياضية تعلمه الدفاع عن النفس، اذ انه كان يقضي وقتا مناسبا في تعلم هذه الالعاب القتالية، مؤكدا انه استفاد كثيرا من التحاقه بالبرنامج الصيفي الذي جاء متنوعا شاملا للعديد من الفعاليات المختلفة.
ولفت إلى أن المركز قدم أنشطة وفعاليات مفيدة مكنته من استثمار وقته فيما ينفعه والابتعاد عن استخدام الأجهزة الإلكترونية وممارسة الألعاب التي لا فائدة لها، آملا استمرار مثل هذه الفعاليات طوال العام خاصة بعد أن حققت نجاحا كبيرا طيلة الإجازة الصيفية.
وتوجه بالشكر الى جميع القائمين على الانشطة الصيفية والبرامج المتنوعة في المركز الشبابية، لما لها من فائدة كبيرة تعود بالنفع على كافة الفئات العمرية المشاركة بها.

خالد باوزير: استغلال وقت الفراغ

يرى خالد باوزير، أن الفعاليات والأنشطة الصيفية المتنوعة مكنته من استغلال وقت فراغه بالشكل الصحيح، وذلك بعد التحاقه بالمركز، حيث انه التحق ببرنامج "صناع"، وتعرف من خلال هذا البرنامج على العديد من الأمور التي لم يكن يعرفها من قبل، ومنها كيفية البدء بعمل مشروع، والاطلاع على أبرز العوامل التي تحقق نجاح المشروع، والعكس أيضا.
ولفت إلى أن برنامج "صناع" كان مميزا وهادفا مغيرا لتوجه وفكر الشباب الطموح، متمنيا استمرار هذه الفعاليات والبرامج التوعوية التي تغير فكر الشباب بما يعود بالنفع عليهم وعلى بلادهم، آملا التوسع بالأنشطة الفترة المقبلة وان تكون اكثر شمولية، والتركيز على المحاضرات التوعوية والأخرى الهادفة التي تسهم في تغيير فكر الشباب والتركيز على استثمار أوقات الفراغ.
وأكد أن جميع المشاركين في البرامج الصيفية استفادوا من الأنشطة والفعاليات المصاحبة لهذا البرنامج، مثمنا جهود القائمين عليها من وزارة الرياضة والشباب والمركز نفسه، وخاصة المشرفين الذين يتابعون الأنشطة أولا بأول ويوجهون المدربين للقيام باللازم وفق التوجه والتصور.

عبدالرحمن مسعد العجي: استفدت من برنامج البحث والقراءة

أكد عبدالرحمن مسعد العجي أن استفاد الكثير من التحاقه والتسجيل بالبرنامج الصيفي الذي انطلق شهر يونيو الماضي، لافتا إلى انه حرص على استثمار وقته بتنمية مهارة القراءة والاطلاع، لما لها من فائدة كبيرة للعقل، وتسهم في زيادة الوعي والتثقيف، إذ إن القراءة تبقى غذاء للروح والعقل، وبالاطلاع يكتسب الشباب المعرفة في جميع الأمور.
ولفت إلى انه تعلم أيضا مهارات وأسس البحث ضمن برنامج القراءة والبحث بمكتبة قطر الوطنية، متمنيا إضافة المزيد من الأفكار ضمن برامج المراكز الشبابية تحث الشباب على الاطلاع والبحث، خاصة في ظل الوضع الراهن ومع اقتحام ودخول وسائل التواصل والتكنولوجيا الحديثة الى منازلنا ووصلها إلى الشباب، اذ اصبح الشباب بحاجة للابتعاد عن هذه الوسائل التي تجمع المعرفة لدى حد معين، ولا تزول الا بالبرامج والأنشطة التي تحتوي على فعاليات اطلاع وبحث وقراءة.

محمد العبيد: فعاليات مفيدة ونطالب بالمزيد

قال محمد العبيد: ان المراكز الشبابية عملت خلال فترة الصيف على اطلاق مجموعة من الفعاليات والانشطة المهمة والهادفة التي استفاد منها جميع الملتحقين بها من الشباب وغيرهم، لافتا إلى انه التحق بفعاليات مركز شباب سميسمة والظعاين الصيفية، وحقق الفائدة المطلوبة، مشيرا إلى ان الفعاليات كانت شاملة متنوعة ذات قيمة هادفة، اذ انه تعرف على سياسة قطر الوطنية والهدف منها، والتعرف أيضا على دور الشباب تجاه الوطن وماذا ينبغي عليهم فعله لخدمة الوطن الذي قدم لهم الكثير، وهو برنامج يعزز الهوية وحب الوطن لدى نفوس الشباب، ويعرفهم على جوانب أخرى مهمة في خدمة البلاد وبذل الغالي والنفيس من اجل ذلك.
وشكر جهود وزارة الرياضة والشباب على تقديم برامج مفيدة للشباب ضمن الفعاليات الصيفية التي انطلقت خلال الاشهر الماضية وتستمر خلال الشهر الجاري ايضا، مشيدا بدور المدربين والمحاضرين والمشرفين على البرامج الصيفية في المراكز الشبابية.

عيسى حماد: تنوع الفعاليات خدم الشباب

أما عيسى حماد فقال: إن ما يميز الأنشطة والبرامج الصيفية التي انطلقت هذا العام بالمراكز الشبابية تنوع الفعاليات التي خدمت الشباب، وشموليتها لكافة الفئات العمرية المناسبة، موضحا انه استفاد كثيرا من البرنامج الصيفي الذي صقل مهاراتهم ونمى موهبته وطوره كثيرا، حيث إنه التحق برياضة القوس والسهم، وتعلم أساسيات هذه الرياضة مما طوره كثيرا وجعله يصبح مساعد مدرب في ذات الرياضة، علاوة على تحقيقه المعايير المطلوبة بنفس الرياضة منها الدقة والتركيز ومهارة في التصويب، إلى أن أصبح يصوب بدقة عالية، متمنيا استمرار هذه الفعاليات طوال العام، وألا تقتصر على فترة الصيف فقط.
وأشاد بجهود القائمين على رياضة القوس والسهم بتعليم المبتدئين أساسيات الرياضة، إلى أن حققوا الأهداف المطلوبة ومنها تعلم الإمساك بالقوس والتصويب نحو الهدف بمهارة عالية.
وأكد ضرورة استمرار الزيارات الميدانية بين المراكز الشبابية، وتبادل الزيارات فيما بينها حتى يتعرف الشباب على بعضهم ويتبادلون الخبرات فيما بينهم، آملا ان تقام أنشطة وفعاليات وبطولات بين المراكز الشبابية لخلق نوع من التنافس الشريف بين المنتسبين الشباب.

حسين المناعي: برامج هادفة تصقل المواهب

من جانبه اكد حسين المناعي استفادته من البرامج الصيفية، حيث إنه تعلم مهارة التحفيز وممارسة الرياضة والابتعاد عن الألعاب الإلكترونية ووسائل التواصل التي لا فائدة لها، موضحا انه منذ التحاقه بالنشاط الصيفي وجد اختلافا وتطورا ملحوظا في شخصيته وفي محافظته على ممارسة الأنشطة الرياضية، وهو دليل واضح على حجم الاستفادة من البرنامج الصيفي الذي أثر عليه وعلى باقي الشباب بشكل إيجابي.
ودعا جميع الشباب الى الالتحاق بالمراكز الشبابية والاستفادة من الفعاليات والانشطة التي تقدمها طوال العام دون توقف، حيث ان تلك المراكز وجدت لصالح الشباب واستغلال اوقاتهم بما ينفعهم، وصقل مواهبهم واكتشاف مهاراتهم وتنميتها على ايدي أمهر المدربين في مختلف المجالات والتخصصات الرياضية.

20220804_1659643923-74911.jpeg

 

سعيد المريخي: جهود واضحة لتمكين الشباب

أشاد سعيد المريخي بالجهود الواضحة التي تبذلها إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الرياضة والشباب في توفير كل ما يلزم من برامج وانشطة وفعاليات مختلفة للشباب عن طريق المراكز الشبابية الموجودة في مختلف مناطق الدولة، ولعل ابرز ما قدمته الادارة توجيه المراكز لإطلاق حزمة من البرامج الصيفية التي تستمر طيلة فترة الاجازة الصيفية تهدف الى تطوير وتمكين الشباب، ويأتي الهدف من هذه البرامج لتطوير المهارات لدى الشباب واكتشاف المواهب على ايدي المدربين والمحاضرين، منوها باكتشاف العديد من الطاقات الابداعية لدى الشباب عبر المراكز الشبابية التي تهدف الى دعم القدرات والطاقات الشبابية وتؤهلها لان تكون قيادية في المستقبل.
ولفت إلى انه استفاد من التحاقه بالألعاب الاجتماعية، والرياضات المقامة ضمن البرامج الصيفية ومنها الرماية والسباحة، حيث انه تعلم الكثير في اساسيات هذه الرياضات من خلال ممارسته لها بإشراف مباشر من مدربين معتمدين يعلمون جاهدين على تطوير المهارات الشبابية في جميع الرياضات.

سلطان بابجير: برنامج متنوع وشامل

قال سلطان بابجير: استفدت مهارات عالية بعد التحاقي بالأنشطة والبرامج الصيفية في المراكز الشبابية، مشيدا بدور كافة الأطراف في تسيير البرنامج الصيفي الذي انطلق شهر يونيو الماضي ويستمر خلال الشهر الجاري أيضا، إذ إنه جاء متنوعا شاملا، مؤكدا نجاح البرنامج بكافة المقاييس، وذلك من خلال كثرة توافد كافة الفئات العمرية للالتحاق بالأنشطة والبرامج الصيفية.
ولفت إلى انه تعلم مهارة التعاون والعمل ضمن الفريق الواحد، بالإضافة إلى انه تمكن من تكوين صداقات خلال التحاقه بالبرنامج الصيفي والاحتكاك مع باقي الشباب عبر الرياضات والفعاليات التي تقام بشكل يومي.
وتمنى تطوير بعض الفعاليات والعمل على توسعتها، وكذلك استمرارها طيلة العام في المراكز الشبابية، آملا أن تشهد الفترة القادمة من العام الجاري وجود فعاليات مناسبة للجميع وأخرى تتناسب مع الحدث الأبرز والاهم وهو استضافة دولة قطر كأس العالم 2022، إذ إن المشاركة في هذا الحدث عبر برنامج وأنشطة شبابية واجبة على كل شاب قطري او مقيم، لتقديم صورة عن بلادنا من خلال الفعاليات التي تقدمها المراكز خلال هذا الحدث العالمي.

 

20220804_1659643923-8103.jpeg

شكرا لمتابعينا قراءة خبر أخبار قطر | إداريون بالمراكز الشبابية لـ الشرق: برامجنا وفرت بيئة مشجعة لإعداد قادة للمستقبل | عيون الجزيرة قطر في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشرق مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر

السابق أخبار قطر | أسرة "جورجتاون - قطر" تنتقل من الفصول الدراسية للملعب | عيون الجزيرة قطر
التالى أخبار قطر | القطاع الصحي يرفع جاهزيته للمونديال | عيون الجزيرة قطر