بعد العمامة وجبة" الخلافة".. البغدادي مقاتل ميليشياوي 

بعد العمامة وجبة" الخلافة".. البغدادي مقاتل ميليشياوي 
بعد العمامة وجبة" الخلافة".. البغدادي مقاتل ميليشياوي 

ظهر أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش في أول مقطع فيديو له منذ آخر ظهور قبل 5 سنوات في 2014، من منبر مسجد "النوري" في مدينة الموصل العراقية، حين أعلن حينها توليه منصب "خليفة المسلمين لدولة العراق والشام".

وفي تسجيل الفيديو لـ"ابراهيم البدري"، الملقب بـ"أبي بكر البغدادي"، ذهبت عنه هيئة "الخلافة"، حيث ظهر بهيئة مقاتل مليشياوي ورث، فبعد "العمامة والجبة"، خرج"البغدادي" بمظهر المقاتلين واحد من العشائر العراقية أو السورية من أبناء الفرات، مرتديا فوق ثوبه "الجعبة" وهي قميص عسكري دون أكمام توضع فيه مخازن الرصاص.

كما أنه وخلافا لما كان عليه الحال في خطبة الموصل، فقد خضبت لحيته بالسواد الذي هو رمز القوة، لم يجد "البغدادي" الوقت لأن يخرج بمظهر "فتي"، حيث وضح البياض في منابت شعر لحيته، واكتسى أسفلها بلون الحناء الأحمر، دون أن يعمم حمرة الحناء على كامل لحيته.

هذا كان على مستوى الملابس واللحية، ظهرت علامات السمنة على وجهه وجسده، وأيضا كان يتمتع ببشرة نضرة، ما يعني أنه يعيش في أماكن غير مفتوحة ولا يتنقل بتلقائية.

أما على صعيد اللغة، فخلافا للخطبة الموصلية ذات الطابع التاريخي القديم ومستلزمات لسان الخليفة، كانت مفرادت كلمته الأخيرة وإن ظهرت بالفصحى، إلا أنها لم تخلو من الطابع العراقي المحلي.

وفي إصدار مؤسسة الفرقان للإنتاج الإعلامي والموؤرخ بشهر شعبان 1440 ودون تحديد اليوم، ظهر عدد من القيادات الذين حجبت وجوههم من العاملين في مؤسسة "الفرقان"، وهي الذراع الإعلامية لتنظيم داعش في "ضيافة" وممقر إقامة "أبو بكر البغدادي"، وذلك وفقا لما أكدته منصات ومناصري التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، و "تليغرام"، اللذان لم يحدد إن كان في سوريا أم في العراق.

إلا أن من ظهر إلى جانب "البغدادي" كانوا كذلك بالزي العشائري خلافا لما اعتاد عليه عناصر التنظيم حيث كان يظهر بالزي القتالي والعسكري، محاولة منه إلى استدعاء البعد العشائري وخاصة في العراق.

وإلى جانب حرص "البغدادي" تقديم الدعم المعنوي لمقاتليه، خاصة بعد خسارتهم المعركة الأخيرة في " الباغوز"، وتسليم الآلاف من المقاتلين أنفسهم إلى قوات سوريا الديمقراطية، عن طريق الإشارة إلى "بطولات" أمراء التنظيم وتضحياتهم، بحسب ما ذكر.
وقال: "نحن لسنا مأمورين بالنصر وإنما بالجهاد".

وسعى "ابراهيم البدري" في معرض رثائه لقياداته، إلى إبراز التنوع الجغرافي لهم بعد اتهامات وجهت له من قبل منشقين عن "التنظيم" بالتحيز في تعيين الولاة، واقتصارها على الجنسية العراقية دونا عن سواها.

وتعمد القائمون على الإصدار إبراز ابراهيم البدري متصفحا لملفات مؤسسة الفرقان، الذراع الإعلامية لتنظيم داعش، كي يبدو فيه من جهة متابعا لسير العمل في المناطق التي أعلنها التنظيم سابقا ولايات تابعة له بما في ذلك تفقده لشؤون رعيته ومقاتليه.
ومن جهة أخرى، سعى لإيصال رسائل من خلال ما تضمنته الملفات من عناوين كان أولها ملفا حمل عنوان"ولاية اليمن،"ولاية الصومال"، وولاية "القوقاز"، وأخير ملفا يحمل عنوان " ولاية تركيا".

وهذه كانت رسالة ابتزاز وتهديد لحكومة حزب الحرية والعدالة بتقديم الدعم وفتح الطريق لمقاتليه، وإشارة أخرى للدور التركي بالسماح لطائرات التحالف الدولي بالانطلاق من قاعدة انجرليك التركية لدك مواقع تنظيم داعش في العراق وسوريا وتحديدا حصنه الأخير في "الباغوز".

من جهة أخرى، لم تعجب البغدادي التحولات والترتيبات السياسية في السودان والجزائر، والحوار بين قوى المعارضة والسلطة القائمة.
وبحسب ما جاء في كلمته حيث قال:"الحدث الأبرز هو سقوط طاغوت الجزائر، وطاوغت السودان، لكن من المؤسف والمحزن أن الناس لم يفقهوا حتى هذه اللحظة لماذا خرجوا؟، وماذا يريدون؟، فما إن استبدلوا طاغوتا إلا وحل مكانه طاغوت أشد منه فتكا وجرما بالمسلمين، ونحن نقول لهم ونذكرهم بأن السبيل الوحيد الذي ينجع مع هؤلاء الطواغيت هو بالجهاد في سبيل الله، فبالجهاد يكبت الطواغيت وبالجهاد يحصلوا على الكرامة والعزة، لأن هؤلاء الطواغيت لن ينفع معهم إلا السيف، فعليهم أن يسلكوا السبل الشرعية في تغيير الأنظمة والطواغيت، وأن يكون الدين كله لله".

ورغم أن إشارة أبي بكر البغدادي لهجمات سريلانكا و الزلفي جاءت فقط على هيئة تسجيل صوتي، ما يعني أن تسجيل الإصدار المرئي جاء قبل هذين العمليتين الإرهابيتين، إلا أنه الإشارة إليهما جاءت لتأكيد حضوره وتواجده حتى هذا اليوم.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر بعد العمامة وجبة" الخلافة".. البغدادي مقاتل ميليشياوي  في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر

التالى العالم الان | محادثة بين بكين وواشنطن بشأن الحرب في أوكرانيا | عيون الجزيرة الاخبارية