أخبار الامارات | 5 دقائق.. زمن إصدار إذن الدخول في دبي | عيون الجزيرة

حوار: محمد ياسين

أكد العقيد الدكتور عمر الشامسي مساعد المدير العام لقطاع أذونات الدخول والإقامة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، أن القطاع تمكن من اختصار زمن إصدار أذونات الدخول إلى 5 دقائق باختصار 90% من الوقت السابق، موضحاً أن قطاع أذونات الدخول مسؤول عن 200 خدمة.
وقال في حوار مع «الخليج» إن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي استبقت الأحداث ووضعت خططاً لمواجهة الأزمات منذ أكثر من 7 سنوات، حيث طبقت نظام الدوام عن بعد للموظفين، وأهلت كوادرها لإنجاز جميع المعاملات بتقنيات الذكاء الاصطناعي، مستفيدة من فورة التكنولوجيا والإمكانيات التي وفرتها القيادة الرشيدة. وتالياً الحوار.

* حدثنا عن الخدمات التي يقدمها قطاع أذونات الدخول والإقامة وطبيعة إجرائها؟

- طبق القطاع مواصفة التميز في الخدمات كأول جهة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفق أفضل الممارسات العالمية من خلال الحصول على شهادة المطابقة، مع متطلبات مواصفة TS 16880، ويتم من خلال هذا النظام ضمان تقديم تجارب متميزة للمتعاملين بشكل مستمر لتحقيق سعادتهم، والقطاع مسؤول عن عمليتين رئيسيتين من إجمالي 7 عمليات رئيسية في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وهي أذونات الدخول وتصاريح الإقامة.
ويبلغ عدد الخدمات المقدمة في القطاع أكثر من 200 خدمة، منها تصاريح الخدمة، والتجديد والإلغاء، ونقل الكفالة، وإصدار أذونات الدخول بكافة أنواعها، وجميع الخدمات تقدم عبر مختلف القنوات الذكية بالإدارة العامة، من ضمنها الموقع الإلكتروني للإقامة بدبي، والتطبيق الذكي لإقامة دبي، وتطبيق دبي الآن.


مخرجات الثورة الصناعية


* كيف استفاد قطاع أذونات الدخول والإقامة من مخرجات الثورة الصناعية الرابعة؟ وما تأثير التكنولوجيا في طبيعة عمل موظفي القطاع من حيث تسريع وتيرة استخراج أذونات الدخول؟
- تمكن القطاع من إصدار إذن الدخول في وقت قياسي خلال 5 دقائق. فبعد أن تم تطوير الأنظمة الإلكترونية والتطبيقات الذكية الخاصة بالإدارة، باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، أصبح بإمكان المتعامل التقديم على الخدمة عبر المنصات الذكية بخطوة واحدة دون الحاجة لزيارة مراكز الخدمة، مما أسهم في تسهيل رحلة المتعامل وقلّص المدة الزمنية لتقديم الخدمة لأكثر من 90% من الوقت السابق.


دورات تأهيلية


* هل يخضع منتسبو قطاع أذونات الدخول والإقامة لدورات ممنهجة؟ وما هي إن كانت موجودة؟

- يخضع موظفو القطاع لعدة دورات تدريبية تتماشى مع التوجهات الحكومية والمؤسسية، كما يخضع الموظفون لدورات تطويرية تسهم في رفع كفاءتهم وإكسابهم المهارات التي تساعدهم في تقديم أفضل ما لديهم لتحقيق سعادة المتعامل، كما أسهمت منصة «إثراء» الذكية للتعلم المستمر، في إتاحة الفرصة للموظفين للتدريب والتعليم الذاتي وفي أي مكان وزمان.
وبما أننا مؤسسة خدمية، فإن تركيزنا ينصب على الدورات التي تسهم في تقديم أفضل الخدمات وبتقنيات عالية، ومنها الاحترافية في إسعاد المتعاملين، والصحة والسلامة المهنية والعمل الآمن عن بعد، وحل المشكلات واتخاذ القرارات وأمن المعلومات، وغيرها الكثير من الدورات المتوفرة لجميع الموظفين في منصة «إثراء» للتعلم المستمر.


العنصر النسائي


* حدثنا عن نسبة العنصر النسائي في القطاع وكيف تقيّمون أداءهن وسرعة إنجازهن للمهام الموكلة إليهن؟

- انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة، أولت إقامة دبي المرأة اهتماماً خاصاً وعملت على تمكينها ومساواتها بالرجل في كافة مجالات الحياة كشريك أساسي في صناعة المستقبل.
كما حرصت على توفير البيئة المحفزة لتفعيل طاقاتها المبدعة، وتوفير الظروف المناسبة لها من خلال منحها فرصاً عديدة كالعمل عن بعد، والدوام المرن، ومنحها إجازات أمومة، لتسهم في تحقيق نجاحات الإدارة وتدفع عجلة التطور فيها، وتقدر نسبة الموظفات في قطاع أذونات الدخول والإقامة ب 53,2%.


فئات أذونات الدخول


* ما تصنيفات وفئات أذونات الدخول التي يقدمها القطاع؟ وماهي مدة بقاء حاملها؟ وهل يمكن تمديدها؟

- الأذونات الرئيسية تشمل إذن دخول للسياحة (بكفالة مكاتب السياحة ووكلاء السفر) وللترفيه (بكفالات شخصية) طويلة لمدة 3 أشهر قابلة للتمديد لشهر واحد على فترتين دون مغادرة الدولة، وقصيرة لمدة شهر واحد قابل للتمديد لشهر على فترتين دون مغادرة الدولة.
كما تصدر إقامة دبي إذن دخول للعمل للمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والمناطق الحرة مدته شهرين لاستكمال تثبيت الإقامة وهو غير قابل للتمديد، وإذن دخول للإقامة الخاصة بكفالة أفراد الأسرة مدته شهرين لاستكمال تثبيت الإقامة وهو غير قابل للتمديد، فضلاً عن أذونات الدخول الأخرى التي تشمل أذونات دخول لعدة سفرات لشركات النقل والشحن وأذونات المعارض والعلاج والمهمة والأذونات الخاصة.


خطة التعامل


* على الرغم من جائحة كورونا وما ترتب عليها من أزمة، فإن خدماتكم لم تتوقف. كيف تم إعداد خطة التعامل مع الأزمة خاصة أنها غير مسبوقة؟

- منذ عام 2014 خطت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب نموذجاً خاصاً بها، وذلك لمحاكاة التطور القائم في إمارة دبي ووضعت خطة طوارئ تخص أي احتياج عاجل، وكانت مبادرة العمل عن بعد مفعلة لدينا منذ 7 سنوات تقريباً، لتكون أول جهة على مستوى دولة الإمارات تطبق هذا النظام، وهو يوفر مرونة في ساعات العمل الرسمية، حيث بإمكان الموظف أن يقوم بإتمام المهام الموكلة لديه في منزله وفقاً لضوابط ومعايير محددة. ويأتي ذلك تنفيذاً لتوجهات حكومة دولة الإمارات التي تسعى دائماً إلى توفير كل أسباب الراحة والسعادة للموظفين، لتطبيقها أفضل الممارسات والحلول العالمية في مجال إدارة وتنمية رأس المال البشري، مما يحقق فوائد اجتماعية واقتصادية وإدارية للموظفين، إلى جانب خلق فرص عمل جديدة لأصحاب الهمم، تمكنهم من العمل في المنزل دون الحاجة للتنقل وتجهيزات خاصة في مقر العمل، وهو ما يزيد فرص دمجهم في المجتمع.


الربط الإلكتروني


* ماهي المبادرات التي نفذها القطاع خلال الفترة الماضية ومن هم شركاؤكم في تنفيذها؟

- قام قطاع أذونات الدخول والإقامة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي بالاستفادة من الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الحكومي وشبه الحكومي والخاص، لدعم الهدف الاستراتيجي للإدارة العامة، المتمثل في تعظيم الاستفادة من الشركاء، وأهم هذه المبادرات هي عمليات الربط الإلكتروني مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، وهيئة الصحة، ودائرة الأراضي والأملاك، وغيرها من الجهات الحكومية المختلفة والمناطق الحرة.
وأسهم هذا الربط بشكل كبير في تعزيز جودة الخدمات الحكومية في ما يتعلق بتبادل البيانات وتسريع إجراءات الحصول على الخدمة، بما يسهم أيضاً في زيادة نسبة سعادة المتعاملين.


مواجهة التحديات


* ما أبرز التحديات التي واجهتكم خلال جائحة كورونا، وكيف تم التغلب عليها؟

- توجد تحديات ولكن تغلبنا عليها من خلال خطط استباقية لضمان الاستعداد للمستقبل بكل متغيراته، كما أننا نعمل بشكل مستمر على تطوير الأنظمة الذكية لخدمة المتعاملين، بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، بأن تكون دبي الأولى عالمياً في تقديم الخدمات الحكومية، وانطلاقاً من سعي إقامة دبي الدؤوب إلى تحسين مستوى الخدمات والتجارب المقدمة للمتعاملين بشكل مستمر، وكفاءة عالية للوصول إلى الهدف الأسمى لإقامة دبي المتمثل في إسعاد المتعاملين.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر أخبار الامارات | 5 دقائق.. زمن إصدار إذن الدخول في دبي | عيون الجزيرة في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر

السابق أخبار الامارات | «أكاديمية الشارقة» تعرض مشاريعها في أسبوع الفضاء العالمي | عيون الجزيرة
التالى أخبار الامارات | «المـؤسـسـات العقــابـيـة في دبـي».. إصــلاح وتـهــذيـب | عيون الجزيرة