الارشيف / أخبار الشرق الاوسط

ضبط"بورصات وهمیة" بین السوریین في الأردن

جي بي سي نيوز:-كشفت معلومات عن ضبط بورصة وھمیة تنتشر بین السوریین في الأردن، حیث قدرت خسائرھم بملایین الدنانیر ، وفقا لـ "الغد"

واشارت المعلومات الى ان المشتكى علیھم في القضیة ”كانوا یأخذون أموالا من الضحایا على سبیل تشغیلھا في الاستثمار، حیث أن ھذه البورصة بین السوریین بدأت أعمالھا قبل عامین، توزعت في مختلف مناطق المملكة، وتركزت في مناطق تجمعات السوریین في العاصمة عمان والزرقاء والمفرق ومأدبا“.

العدید من القضایا وصلت إلى القضاء تحت اسم مطالبات مالیة، واخرى احتیال وثالثة اساءة ائتمان، حیث بدأت الجھات المختصة ”تحقیقات في القضیة وتوصلت لوجود شبكة تدیر الاموال من خلف ستار“، بحسب مصادر فضلت عدم ذكر اسمھا.
وفي التفاصیل تم ضبط المسؤول الرئیس المباشر في إدارة أعمال البورصة الوھمیة وإحالتھ الى القضاء، حیث تم توقیفھ في مركز اصلاح وتأھیل الجویدة.

المطالبات تزایدت بعد ان تأخر اعضاء شبكة البورصة عن السداد، حیث ترتبت بحقھم مبالغ مالیة كبیرة تجاوزت مئات الآلاف من الدنانیر، حیث توجسوا من عدم السداد، فحصل بعضھم على كمبیالات لضمان حقوقھم، فیما امتنع كثیر منھم عن السداد.
القضیة بدأت من منطقة شمال عمان؛ حیث وصلت قیمة العملیات المالیة الى قرابة النصف ملیون دینار، وتم ابلاغ الجھات المختصة التي تولت التحقیق فیھا، ومتابعتھا وجمع اطراف القضیة ومن ثم ایداعھم القضاء.
وكشف مصدر مطلع لـ“الغد“ ان الاجھزة الامنیة ضبطت في محافظة مادبا شبكة من 15 شخصا تم القبض على 9 منھم والتعمیم على 6 آخرین، یحصلون على أموال بقصد تشغیلھا في مكاتب وھمیة، كانت تدار من منازلھم وصلت قیمتھا 180 الف دینار حیث تم إیداعھم للقضاء المختص.
واضاف المصدر ان ھؤلاء كانوا یتلقون الطلبات عبر الإنترنت ویتم القبض وجاھیا والتسلیم كذلك.

ووفقا للائحة دعوى موجھة لمحكمة شمال عمان، فإن المبالغ المالیة التي كانت تمنح لأفراد شبكة البورصة الوھمیة كانت تتم تحت اسم استثمار المبالغ.

وجاء في لائحة دعوى تقدم بھا مقیم سوري الجنسیة یدعى (ع ،ع ) بحق المدعى علیھ (ح ،ع) سوري الجنسیة ایضا، بمطالبتھ مالیا بمبلغ 5300 دینار حیث ورد في لائحة الدعوى ان المدعي سلم المدعى علیھ مبلغ 6 آلاف دینار لغایات استثمار المبلغ بعد أن أبدى المدعى علیھ قدرتھ على ذلك، وتم الاتفاق بینھما على ان یكون للمدعي الحق باستعادة المبلغ بأي وقت.

وأشارت اللائحة الى انھ رغم مطالبة المدعي للمدعى علیھ باعادة المبلغ المتبقي فلم یتمكن إلا من إعادة 700 دینار منھ من أصل المبلغ، إلا أنھ امتنع عن السداد دون مسوغ قانوني، رغم مطالبتھ مرارا وتكرارا بالمبلغ.
معظم القائمین على ھذه البورصة سوریون وقد أوھموا زبائنھم أنھم یعملون في مجال، البورصة العالمیة والأسھم والاستثمار بالاعمال وكافة الاشخاص الذین یتعاملون مع ھذه الشركات وقعوا ضحیة احتیال وتم نقل اموالھم وتوریدھا الى منازلھم وحساباتھم الشخصیة.

ویقوم افراد الشبكة بإیھام المتعاملین من خلال الاتصالات الوھمیة التي یقومون بھا، بالادعاء أنھا مع بورصات عالمیة وشركات كبرى بفائدة كبیرة.
واشارت المصادر الى ان ھؤلاء الاشخاص الذین یتولون ادارة العمل قبضوا مبالغ مالیة تقدر بملایین الدنانیر من الاشخاص المستثمرین المساھمین والراغبین في العمل في مجال البورصة بالدولار الأمیركي والدینار الاردني، وبعد عدة مراجعات یتم اعلام المتعامل بأن مبلغھ یتم استثماره إما بالعملات أو الذھب أو النفط وبعدھا یتم إبلاغھ بخسارة مبلغھ بسبب الخسارة في السوق العالمیة، وأنھ إذا ما كان یرغب بالتعویض یجب علیھ دفع مبلغ آخر. 

شكرا لمتابعينا قراءة خبر ضبط"بورصات وهمیة" بین السوریین في الأردن في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جي بي سي نيوز ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جي بي سي نيوز مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر