الارشيف / أخبار الرياضة

كيميلي وتيفيري بطلا ماراثون زايد الخيري في نيويورك | عيون الجزيرة

نيويورك: ضياء الدين علي

واصل ماراثون زايد الخيري دوراته الناجحة في نيويورك مع أحداث دورته ال15، التي اتسمت بمظاهر احتفالية خاصة بمناسبة تزامنها مع مبادرة عام التسامح، حيث شهد أعلى نسبة مشاركة في تاريخه بتجاوز أعداد المشاركين ل40 ألف متسابق، وقد كانت التوقعات في محلها في هذا الاتجاه حيث إن باب الاشتراك الرسمي تم إغلاقه قبل شهرين كاملين من موعد السباق للمرة الأولى في تاريخ الحدث الذي تم تدشينه في عام 2005.

كالعادة كانت التظاهرة على مستوى الاهتمام بها، وكان الاحتفال صاخباً في أكبر ميادين حديقة سنترال بارك، حيث جرت مراسم التتويج ومهرجان «يوم الإمارات»، وعلى الرغم من مشاركة عدد كبير من اللاعبين الدوليين، إلا أنهم جميعاً لم يتمكنوا من تحطيم رقمه القياسي (27.08 دقيقة) المسجل باسم الكيني رونكس كيبروتو في دورة العام الماضي، أو المسجل باسم السيدات للكينية لورنا كيبلاجات (30.44 دقيقة) فالبطل الكيني الجديد ماثيو كيميلي الذي سجل اسمه لأول مرة في كشوف السباق، لم يجد منافسة قوية من باقي المتسابقين، مما جعله ينفرد وحده بالصدارة منذ منتصف مسافة السباق تقريباً لينهيه مسجلاً 27.45 دقيقة، بفارق 22 ثانية عن وصيفه الإثيوبي جيرما جيبري، بينما جاء الكيني ادوين كيبيتشي ثالثاً بفارق 36 ثانية عن البطل.

ولم يختلف الحال كثيراً بالنسبة إلى السيدات حيث لم تستطع بوذي ديريبا بطلة 2018 المحافظة على لقبها، وتأخرت إلى المركز الثالث بفارق كبير نسبياً عن مواطنتها البطلة سينبير تيفيري التي سجلت 30.59 دقيقة، وتلتها الكينية مونيكا نجيجي بفارق 53 ثانية، والمنافسة بينهن كانت ثلاثية من البداية للنهاية وتم فيها تبادل المراكز مرات كثيرة إلى أن حسمتها البطلة في المرحلة الأخيرة في مشهد لم يختلف كثيراً عن سباق الرجال.

كان الطقس بارداً جداً، وهو ما يعفي المتسابقين جميعاً من أي عذر بخصوص عدم النجاح في تحطيم الرقم القياسي للرجال والسيدات، والفوز بجائزة ال30 ألف دولار التي رصدتها اللجنة المنظمة لمن ينجح في ذلك، ولكن كانت الفرحة غامرة وبادية على وجوه الجميع بسبب الإقبال الكبير من المشاركين، ومشهد الطوابير الطويلة أمام خيام الضيافة والترويج الإماراتية التي ظلت حتى الانتهاء من مراسم تتويج الفائزين التي شارك فيها كل من الفريق الركن محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة، وخلف الحبتور، والعقيد محمد العامري نائب رئيس اللجنة المنظمة، وممثل مؤسسة هيلثي كيدني.

وفي تقليد جميل يعبر عن الشراكة الناجحة بين اللجنة المنظمة وشركة رود رنر، ومؤسسة هيلثي كيدني التي يذهب لها ريع السباق سنوياً تم تبادل الهدايا والدروع التذكارية بين الأطراف الثلاثة وسط تصفيق الحضور.

وتم في نهاية مراسم التتويج السحب على الهدايا والجوائز المقدمة من الشركات الراعية، من خلال السحوبات التي جرت على أرقام المشاركين، وجمهور الحضور في الحديقة، واستمتع الجمهور بعد ذلك بمعزوفات الفرقة الموسيقية التي قدمت الكثير من الأغاني التي تجاوب معها الجمهور بالهتاف والرقص.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر كيميلي وتيفيري بطلا ماراثون زايد الخيري في نيويورك | عيون الجزيرة في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر