الارشيف / عيون الجزيرة / أخبار اليمن

اليمن الان | خلافات خطيرة بين وزير الدفاع ورئيس الأركان | عيون الجزيرة

أثارت إجراءات مصارفة رواتب القوات المشتركة عبر البنك المركزي اليمني بعدن، نزاعاً متوقعاً بين مسئولي وزارة الدفاع في حكومة الرئيس هادي، على أحقية توقيع شيكات رواتب منتسبي الوحدات العسكرية في الجيش الوطني.

وكشف البنك المركزي اليمني في عدن مصارفته دفعة -هي الأولى من نوعها- من رواتب القوات المشتركة بعد وصولها مباشرة من السعودية، وذلك ترجمة لمضامين اتفاقية تحويل مرتبات القوات المشتركة عبر البنك المركزي، بدلاً من صرفها مباشرة بالريال السعودي، وبما يساهم في دعم احتياطي العملات الأجنبية وتحقيق نوع من الاستقرار في أسعار العملة.

وبالتزامن مع وصول الدفعة الأولى من رواتب القوات المشتركة، كشف موظفون في البنك المركزي بعدن لـ"نيوزيمن"، تلقى البنك تعميماً إدارياً يقضي باعتماد توقيع وزير الدفاع اللواء المقدشي، وتوقيع مدير الدائرة المالية بمحافظة مأرب العميد علي القباطي، على ظهر شيكات رواتب القوات المشتركة والجيش الوطني.

وحسب المصادر فقد استبعد التعميم بذلك كلاً من رئيس هيئة الأركان العامة الفريق عبدالله النخعي، ومدير الدائرة المالية بوزارة الدفاع في عدن العميد عبدالله عبدربه، فيما عدّ نزاعا إداريا على أحقية السيطرة والإشراف المباشر على أوعية صرف تلك المبالغ. وتقول مصادر مطلعة إن رئيس هيئة الأركان العامة الفريق النخعي رفض التعميم واعتبره إجراءً تعسفياً.

ومن شأن الإجراء الاقتصادي الجديد للبنك المركزي اليمني، تشكيل عنصر خلافات جديدة داخل أروقة وحدات "الجيش الوطني" في مأرب وعدن، المفعمة بالصراعات والخلافات المتشعبة حول قرارات التعيين، والتبعية الإدارية، وكشوف الأسماء الوهمية، وتراخي الجبهات.

ويفسّر نزاع السيطرة على شيكات الرواتب، استباق وزير الدفاع اللواء المقدشي، قبل أيام، وتصريحه المثير والمفاجئ، والذي كشف فيه "أن 70 % من قوات الجيش الوطني خارج الجبهات ويتواجدون في الشوارع والبيوت"، معتبراً ذلك جريمة يحاسب عليها القانون.

وكان لافتاً حرص اللواء المقدشي على تأكيد مسئولية أركانات القوى البشرية في الألوية لأي خلل مفترض، موضحاً في هذا السياق "من الآن وصاعداً رؤساء الشعب وأركانات الألوية مسئولون أمام وزارة الدفاع مسؤولية تامة، وليس أمام قادة المناطق وقادة الألوية، وأي خلل في اللواء ستتحمل مسؤوليته القوى البشرية".

وأواخر مارس الماضي وقع مسئولو البنك المركزي ووزارة الدفاع ومؤسسة النقد العربي السعودي والبنك الأهلى السعودي وقيادات القوات المشتركة، على اتفاقية تحويل المرتبات ودعم الموازنة الذي تقدمه المملكة العربية السعودية لليمن، وقضت الاتفاقية بتحويل هذه الأموال إلى البنك المركزي بالريال السعودي، على أن يقوم البنك المركزي بمصارفتها بالريال اليمني.

وجاءت الاتفاقية ضمن سلسلة إجراءات نفذتها المملكة لدعم الاقتصاد اليمني والبنك المركزي، منها اتفاقية الوديعة السعودية بمبلغ ملياري دولار والتي تستخدم في دعم مشتريات السلع الأساسية.. وحسب خبراء اقتصاد، فمن شأن هذه الإجراءات الإسهام إلى حد كبير في تقوية سعر الريال اليمني أمام الدولار.

 

شكرا لمتابعينا قراءة خبر اليمن الان | خلافات خطيرة بين وزير الدفاع ورئيس الأركان | عيون الجزيرة في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليمن السعيد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليمن السعيد مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر